تعزیز التعاون بین إيران وألمانیا في قطاع سکك الحدید
سه شنبه 23 آبان 1396

راه اهن

وقال "سعید محمد زاده" خلال إستقباله مساعد وزير الاقتصاد والطاقة الالماني في شؤون الشرق الاوسط "تيلمان رودلف براون" ان تعزیز التعاون بین ایران وألمانیا في المجالات الإقتصادیة والسیاسیة علی سلم أولویات السیاسة الخارجیة الإيرانية فیما یخص الإتحاد الأوروبي مضیفا ان ایران تعتبر أکثر بلد المنطقة أمنا وإستقرارا وبعد تنفیذ الإتفاق النووي سجل حجم تبادلاتها التجاریة مع أوروبا نموا بنسبة أکثر من 60% وأوروبا تشکل ثاني محطة للسلع الإيرانية فهناك آفاق واعدة لتعزیز التعاون بین ایران وألمانیا.

وقال  ان البلاد تسعی لزیادة حصة سکک الحدید في نقل السلع بین الأقطاب الإقتصادیة العالمیة وتحدیدا بین الخلیج الفارسي وشمال اوروبا وآسیا الشرقیة وأوروبا عن طریق إيران وانها خصصت إستثمارات لقطاع نقل سکک الحدید للإستفادة منها في البنیة التحتیة والأسطول وهناك مشاریع مشترکة مع بعض الشرکات الألمانیة وجرت مفاوضات مع شرکة زیمنس الألمانیة وهناك أرضیات تعاون مشترك  بین الجانبین في مجال کهربة خطوط سکک الحدید طهران – مشهد  وکرمسار – اینتشه برون   وقم – اصفهان .

کما أعلن محمد زاده عن توقيع عقود تمويل بقیمة  7 مليارات دولار في الوقت الراهن  لتطوير البنى التحتية السككية مشیرا إلی أن  قطاع السكك الحديدیة استقطب 1.5 مليار دولار استثمارات مباشرة خلال السنوات الاربع الماضية.

وتابع  أن حجم التبادلات الاقتصادية بین طهران وبرلین وصل إلی 2.9 مليار يورو في العام الإيراني الماضي(انتهی 21 مارس 2017)مشیرا إلی  أن البلدين باعتبارهما شريكین موثوقین بامكانهما تطوير العلاقات بمختلف المجالات الاقتصادية.

ولفت الى أن من برامج شركة سكك الحديد الايرانية، یشار إلی زيادة الخطوط الكهربائية بهدف تعزیز سرعة القطارات الى 200 كم في الساعة وتحديث الخطوط والمحطات والاسطول فضلا عن تطوير وايجاد الموانئ البرية ومراكز الدعم اللوجستي وتطوير البنى التحتية في الموانئ ونحو ذلك.

النهایة